السبت، 20 نوفمبر، 2010

فتات حب وقطرات مطر



ذهبت مسرعه الى الحديقه التى تبعد عن منزلها ببضع من الكيلو مترات سيرا على اقدامها والفرحه تملىء قلبها تركض وتركض كى تذهب الى من تنتظر منه كلمه العمر
كلمه تنتظرها منذ ولادتها حتى الان
تعتبر تلك الكلمه هى كلمه الخلاص!!!!!!!
نعم كلمه الخلاص
كلمه الخلاص من عالم صغير الى عالم اكبر يملئه هو معها بدفئه وحنانه




بدأ المطر يتناثر حولها وكلما زادت خطواتها تزايدت قطرات المطر المتناثره على رأسها .......
توقف بعض اللحظات كى تستطيع ان تتنفس ثم تنظر مره اخرى نظره على الحديقه انها تراها بعينيها قريبه ولكنا فى الحقيقه بعيييييييييييييده جدا.



ظلت تجرى وتجرى حتى وصلت الى الحديقه...ابتسمت وقطرات المطر تملىء وجهها الجميل....
قالت فى نفسها(سأنتظره يتحدث اولا ولكننى سأتحدث معه على طريقتى....وبالرغم من تعبها الا انها ذهبت بعض الامتار الاخرى كى تحضر له بعض الازهار الجميله ....
.ثم نظرت الى ساعتها الورديه  الرقيقه وتبسمت مره اخرى....


ثم انطلقت فى الركض كى تلحق بمن تنتظر منه كلمه الخلاص .....الكلمه التى تبنى قلبا وليس حبا او بيتا فقط..
دخلت الى الحديقه وحاولت ان تجد مكانا تختبىء فيه من الامطار..الا انها وقفت للحظه وقالت ولما لا الامطار احيانا تعنى روح الحب..



وظلت ترقص وترقص وتجرى تحت المطر...






انتظرت ساعات وساعات ولم يأتى......



ذبلت زهورها........ذبل وجهها.......توجهت الى باب الحديقه كى تخرج وجدته قد اتى ويقدم بخطوات مسرعه نحوها
ابتسمت له وكانت ابتسامتها كنور شمس سطع فجأه فى ليله محاقيه مرعبه وانار الكون وادفأه....


ولكن سرعان ما تراجعت تلك الشمس عندما رأيت فى عينيه نظره عجيبه....
قال لها:عزيزتى ها انا اتيت....أأسف لتأخرى ولكن كان هناك بعض الزحام ....

اها..... انكى مبلله اعتذر مره اخرى جعلتك تنتظرينى قليللا ولكن انظرى ماذا احضرت لك.......
تعجبت الفتاه مما اخرجه من داخل معطفه ..ولازالت تحملق فيه..

ثم قال:
انها صورتى لعلكى تحتاجينها بعد ذلك لاننى سوف اذهب بعيدا كى اعلو و اعلو...عذرا ليس لكى مكان فى سفينه حياتى او حتى مرساها....ثم ابتسم ابتسامه ضئيله جدا وقال لها:معذرا سأرحل الان.....
ذهب ذلك الملعون.....



ماتت زهورها ...مات خلاصها..ماتت احلامها......جلست مره اخرى فى الحديقه وهى تبكى ثم فجأه قفزت من مكانها ونادت بأسمه ثم توجهت اليه وصفعته صفعه قويه ورجعت مره اخرى ترقص تحت المطر كى تغسل قلبها من فتات حب تحت قطرات المطر... ......







هناك 10 تعليقات:

غير معرف يقول...

جميلة جدا و ربنا يوفق
احمد عبد العزيز

درش يقول...

فتات حب وقطرات مطر
روعه ريمو كالعاده
وكلمه الخلاص نجدها بين سطورك
واحلامك ونبضات كلماتك
تسلم ايدك ويسلم خيالك
الرائع

غير معرف يقول...

جميله جدا يا رورو wael

غير معرف يقول...

فيه تقدم يا ريهام عن كل مرة
:)
مايكل

Mahdi يقول...

kida inti dakhalti 3alem i7tiraf lkitaba wi chi3r walahi bgad 7ilwa awi ana kida ba2it a3ayat

LIFE WAY يقول...

جميلة يا ريهام تسلم ايدك و الحقيقة الراجل ده استفزني وباااااااارد و ياريتك اديتيله عشر اقلام مش قلم واحد بس ^_^

roro يقول...

لايف واى
هو يستحق مليون بس كفايه واحد هاتوسخ اديها ليه هههههههههههههههههه

IMSA يقول...

ريهام :
فتات حب وقطرات مطر
رائع كالعادة إحساسك
بنيتي الأسطر الماضية بكلمات متجانسة وشعور مرهف ، تخياتي
ما يلفت الإنتباه هو كونك وضعتي الأمل مرة أخرى من خلال تواجدها تحت المطر مرة أخرى مما يعيدنا لتلك الجملة التي تعنيها وهي كون المطر أحد مرادفات الحب ..
//
تقبلي ردي ومروري

كلام من قلبي يقول...

ازيك يا قمر
اخبارك ايه فينك عاش من شافك
وحشتيني
كلامك رائع
وموضوعك حساس
تسلم ايدك

غير معرف يقول...

حلوة اوي يا روري وهو يستاهل ركلة وبوكس كمان مش صافعة.. لكن انا من رأيي انها كانت لازم يكون رد فعلها سريع شوية
يعني كانت لازم تتف على صورته وتلزقها في قفاه على طول كدة
yoya